عندما تزاحمت الأفكار ووجل منها فكري وغار، عندما زارني الحزن ودعاني إلى دنياه، عندما ضاق صدري بالهموم وتهت في غياهيب أحزاني، عندما احتجت إلى وطنٍ يحميني وصدرٍ يأويني، ناديت بها أمي.

عندما تزاحمت الأفكار ووجل منها فكري وغار، عندما زارني الحزن ودعاني إلى دنياه، عندما ضاق صدري بالهموم وتهت في غياهيب أحزاني، عندما احتجت إلى وطنٍ يحميني وصدرٍ يأويني، ناديت بها أمي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *