حذار أن ترفض لزوجتك نصيحتها الأولى، وحذار أن تعمل بنصيحتها الثانية.

حذار أن ترفض لزوجتك نصيحتها الأولى، وحذار أن تعمل بنصيحتها الثانية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *