يا من كان لي في الحب أوله، وفي العشق منتهاه وآخره، يا من كان لعيني قرتها، ولروحي سكنها ومستقرها، لا أعرف إلى أين سأحبك أكثر.