يا بائعَ الوَرْدِ إنْ قَطَّفْتَ فأتِنَِيْ وارْفِقْ قليلًا على أزْهارِ تُولِيْبِي حَبيبتيْ كُلَّمَا أَقْبَلْتُ أَمْدَحُها شِعْرًا، رَأَيْتُ اشْتياقيْ خَيْرَ أُسْلوبِ ماذا أرومُ مِنَ الدُّنيا إذا خَطَرَ طَيْفًا كَسِحْرٍ أتانيْ بالأعاجِيبِ

يا بائعَ الوَرْدِ إنْ قَطَّفْتَ فأتِنَِيْ وارْفِقْ قليلًا على أزْهارِ تُولِيْبِي حَبيبتيْ كُلَّمَا أَقْبَلْتُ أَمْدَحُها شِعْرًا، رَأَيْتُ اشْتياقيْ خَيْرَ أُسْلوبِ ماذا أرومُ مِنَ الدُّنيا إذا خَطَرَ طَيْفًا كَسِحْرٍ أتانيْ بالأعاجِيبِ

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *