ويسعدني أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية ولو خيروني لكرّرت حبك للمرّة الثانية أيا من غزت قميصك من ورقات الشجر، أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر”.

ويسعدني أن أمزق نفسي لأجلك أيتها الغالية ولو خيروني لكرّرت حبك للمرّة الثانية أيا من غزت قميصك من ورقات الشجر، أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر”.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *