وكأنك ضلعا في يميني قد خلق.