نقل فُؤادِك حَيث شِئتَ مِن الهَوى، فما الحُبُ إلا للحبيبِ الأولِ.