مهما العمر يجري ميلادي أو هجري سأظلّ أحبّك يا عمري، ومهما العيون تنام يبقى القلب سهران، ومهما البعد طال يبقى الغالي عالبال.

مهما العمر يجري ميلادي أو هجري سأظلّ أحبّك يا عمري، ومهما العيون تنام يبقى القلب سهران، ومهما البعد طال يبقى الغالي عالبال.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *