منذ اللحظة الأولى حين أحببتك، وأنا أحاول أن أتعلم لغات صمتك لأخاطبك، بلا صوت، فهل تسمعني؟.