منذ أن قابلتك، كنت أريد كسر كل القيود لأبقى برفتقك. “جينيفر أرمنتروت”

منذ أن قابلتك، كنت أريد كسر كل القيود لأبقى برفتقك. “جينيفر أرمنتروت”

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *