لو كان الحب كلمات تكتب لانتهت أقلامي، لكنّ الحب أرواح توهَب فهل تكفيك روحي.

لو كان الحب كلمات تكتب لانتهت أقلامي، لكنّ الحب أرواح توهَب فهل تكفيك روحي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *