لك مثل ما كان أنا مو طبعي النسيان ولو طالت بنا المدة ترى ما زلت اعز إنسان.

لك مثل ما كان أنا مو طبعي النسيان ولو طالت بنا المدة ترى ما زلت اعز إنسان.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *