لقد أصبحَ حُبك مثل الدِماء الحمراء، يسير في جسدي بكل هدوء، ويعانق، ويلامس كل ما هو في طريقه، ويجعله ينبض بالحياة.

لقد أصبحَ حُبك مثل الدِماء الحمراء، يسير في جسدي بكل هدوء، ويعانق، ويلامس كل ما هو في طريقه، ويجعله ينبض بالحياة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *