لا يحارب الجنود لكرههم العدو الذي أمامهم، ولكن لحبهم وعشقهم الشيء الذي خلفهم، وهو عشقهم لتراب الوطن.

لا يحارب الجنود لكرههم العدو الذي أمامهم، ولكن لحبهم وعشقهم الشيء الذي خلفهم، وهو عشقهم لتراب الوطن.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *