في داخلي بقايا راحلين وقلب ينادي الغائبين .. لطفا بنا فقد أرهقنا الحنين.

في داخلي بقايا راحلين وقلب ينادي الغائبين .. لطفا بنا فقد أرهقنا الحنين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *