فإذا صحوت فأنت أول خاطري وإذا غفا جفني فأنت الآخر