فأنا لا أريد للهيب الشوق في عيني أن يجرح هدبك لم تستطع أن تقتلعني من جذور عالمي.

فأنا لا أريد للهيب الشوق في عيني أن يجرح هدبك لم تستطع أن تقتلعني من جذور عالمي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *