شوفتك في الصبح سر الإرتياح للعيون . . وللعروق . . و لي : أنا !