رُبّما لم يطمع المرء في #الحب، بقدر رغبته في أن #يفهمه_أحد

رُبّما لم يطمع المرء في #الحب، بقدر رغبته في أن #يفهمه_أحد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *