دون أن أدري أتيتك حتى أصبحت عاصمة إهتمامي…بت أركض إليك…آآه كم أنا مشتاقة لمعانقة وصال حُبك دثرني بمعطفك دعني أرتمي على أريكة عشقك وأخلد لغفوة هادئه على صدرك.

دون أن أدري أتيتك حتى أصبحت عاصمة إهتمامي…بت أركض إليك…آآه كم أنا مشتاقة لمعانقة وصال حُبك دثرني بمعطفك دعني أرتمي على أريكة عشقك وأخلد لغفوة هادئه على صدرك.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *