جلست أناظرك ما رف لي جفن، فليس في الأرض قمراً كالذي في عيناك، فأنا لا أستطيع أن المس طمأنينة قلبي إلا بعيناك