تتمايل الذكريات أمامي واحدة تلو الأخرى وكأنها تشتهي أن تدمع عيٓني الأن.