الحب ّهو جنّة الدّنيا وفردوس الحياة، إنّه الأمل الّذي يشرق على القلوب الحزينة فيسعدها، ويدخل إلى القلوب المظلمة فينيرها ويبدّد ظلمتها، ويتسرّب إلى الجوانح فيغمرها بضيائه المشرق الوضّاء، إنّه الّلحن الجميل الّذي يوقع أنغامه على أوتار القلوب ونبضاتها فيكون عزاء المحروم، وراحة المكموم، ورجاء اليائس، إنّه النّعيم الّذي يرجوه كلّ إنسان، والسّعادة التي ينشدها كلّ مخلوق، والجنّة الّتى يحلم أن يعيش فيها كلّ فتىً وفتاة.