الحبُّ الحقيقي لا يحتاج لقصائدِ الشعراءِ كي يبوح ويُعلن عنّ ذاته بحروفٍ وكلماتٍ وقوافي وآهات، فهُوَ كقرصِ الشمسِ الأبلجِ في وضحِ النهارِ أمام الوجود قائلاً : “ها أنا ذا أحترقُ نوراً لأجلِك. لنبحث عن الحب أولاً.. فكل شيء آخر سيأتي لاحقاً.

الحبُّ الحقيقي لا يحتاج لقصائدِ الشعراءِ كي يبوح ويُعلن عنّ ذاته بحروفٍ وكلماتٍ وقوافي وآهات، فهُوَ كقرصِ الشمسِ الأبلجِ في وضحِ النهارِ أمام الوجود قائلاً : “ها أنا ذا أحترقُ نوراً لأجلِك. لنبحث عن الحب أولاً.. فكل شيء آخر سيأتي لاحقاً.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *