اشتقت لك يا فرحة العمر وين أنت يا للي عيوني منك ينبع ضياها.