اشتقت لذلك المجنون، ذلك العاشق الذي يلامس أحلامي، ويداعب جنوني ويراقص مزاجي.