إن باتت عيناه حزينة دون علمي ،، سخر لهّ يارب الراحة التي تُلامس قلبه كُل حين