أيجوز لي ان أعتبر عيناك احد الكُتب ، لكي اطيل في تأملها بحجة القراءه ؟