أنت بعيوني مثلْ أوّل ضنا في حياة انسان من َعمره عقيم.

أنت بعيوني مثلْ أوّل ضنا في حياة انسان من َعمره عقيم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *