أعظَمُ حُب لَيس مَن يُبهِرَنا مِن اللقاءِ الأَول، بَل مَن يَتسَلَل داخِلَنا دون أن نشعُر، وكأنك فجأة تَكتَشِف أَنَه هو الهواء الذي تتنفسه.

أعظَمُ حُب لَيس مَن يُبهِرَنا مِن اللقاءِ الأَول، بَل مَن يَتسَلَل داخِلَنا دون أن نشعُر، وكأنك فجأة تَكتَشِف أَنَه هو الهواء الذي تتنفسه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *