أعشقك عند غيرتك و عند عصبيتك يا فاتن الملامح فكيف لا أعشقك و أنت عشيقي حتى رمقي الأخير.