أشتاقُ إليكِ حتى و أنتِ في أحضان قلبي و كلُ جزءٍ من كياني متلهفٍ لعبقِ أنفاسكِ أستشفُ من وجنتيكِ لونَ الزهور و من صمتكِ نغم الهوى.