أحِنُّ لتَفاصيلٍ كانتْ تملأني بهم ، فيارب أنني أستودعكَ قلبي وحنينه