أحيانا الذكريات تجبرك تبتسم مع إنها انتهت ومالها أثر وعلي الغالب تلك الابتسامة يكون سببها حنين لأيام حلوه عشتها وانتهت.