أحبك يا حقيقة وليست أوهام، إنَه الاشتِياق لِقَلبِك، إنه النَبض الساحِر في داخلي لكِ، إنها أمواج العِشق التي تُلاطِم أشلاء جَسد مُبَعثَر مِن دونَكِ، إنّهُ عِنوان فَجرٍ لا يَظهر دونَكِ، إنّهُ حنينٌ ونارُ شوقٌ تحتَرِق نداءً لعينيكِ.

أحبك يا حقيقة وليست أوهام، إنَه الاشتِياق لِقَلبِك، إنه النَبض الساحِر في داخلي لكِ، إنها أمواج العِشق التي تُلاطِم أشلاء جَسد مُبَعثَر مِن دونَكِ، إنّهُ عِنوان فَجرٍ لا يَظهر دونَكِ، إنّهُ حنينٌ ونارُ شوقٌ تحتَرِق نداءً لعينيكِ.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *