أحبك طفلي المدلل الذي لا أمل من تدليله أحبك كقطتي حين تلاحقني ولا أمل من لحاقها أحبك كنفسي التي لا ترضى بغيرك حبيباً.

أحبك طفلي المدلل الذي لا أمل من تدليله أحبك كقطتي حين تلاحقني ولا أمل من لحاقها أحبك كنفسي التي لا ترضى بغيرك حبيباً.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *