أحببتك وأدمنتك، والآن صار قلبي يتمزق شوقًا لغيابك عني، فعندما قابلتك للمرة لو كنت أعرف أن هذه هي نهاية لقائنا، ما كنت تجرأت يومًا على الاقتراب منك، بل لو كنت أعلم كنت هاجرت من المدينة بأكملها فقد كان أهون من هذه النار المتقدة بداخلي.

أحببتك وأدمنتك، والآن صار قلبي يتمزق شوقًا لغيابك عني، فعندما قابلتك للمرة لو كنت أعرف أن هذه هي نهاية لقائنا، ما كنت تجرأت يومًا على الاقتراب منك، بل لو كنت أعلم كنت هاجرت من المدينة بأكملها فقد كان أهون من هذه النار المتقدة بداخلي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *